إنتل تطلق المزيد من معالجات الجيل التاسع

أطلقت شركة إنتل المزيد من معالجات الجيل التاسع لأجهزة الحاسب، بما في ذلك أجهزة الحاسب المحمولة المخصصة للألعاب، وأجهزة الحاسب المحمولة المتميزة، والتي توفر سرعات عالية، وخيارات اتصال أفضل من الرقاقات السابقة.

ووفقًا لصانعة الرقاقات، فإن أحدث سلسلة من رقاقات إنتل كور Core سلسلة H، التي أعلنت عنها اليوم الثلاثاء، تقدم ما يصل إلى 33 في المئة زيادة في الأداء الكلي، بالمقارنة مع المعالجات الصادرة قبل ثلاث سنوات.

ويتوقع أن تقدم المعالجات أوقات تحميل، ومعدلات تحديث أفضل للألعاب، ومعالجة أسرع لتحرير الفيديوهات بدقة 4K.

وتتمثل نقطة البيع الأخرى للرقاقات الجيدة في تضمين معيار الشبكة اللاسلكية الجديد Wi-Fi 6، والذي يمكن أن يوفر سرعات تنزيل قصوى تبلغ حوالي 10 جيجابت في الثانية، بفضل جهاز التوجيه، والعتاد المتوافق، إلى جانب دعم منفذ Thunderbolt 3.

كما وسعت أكبر شركة لتصنيع رقاقات الحاسب في العالم تشكيلتها من معالجات الجيل التاسع لأجهزة حواسيب سطح المكتب؛ لتلبية احتياجات شركات تصنيع أجهزة الحاسب الشخصية، وتتراوح التشكيلة من معالجات Core i9 الجديدة، وصولاً إلى رقاقات Pentium Gold، و Celeron.

وتستهدف إنتل من خلال رقاقات سلسلة H اللاعبين، وصناع المحتوى، والأشخاص الذين يريدون الحصول على أفضل أداء ممكن للحاسب المحمول.

وتشير التقديرات إلى وجود 580 مليون لاعب لألعاب الحاسب في العالم، وأن عدد جمهور الرياضات الإلكترونية بلغ 400 مليون، كما يوجد أيضًا أكثر من 130 مليون صانع محتوى يعتمدون على الحاسب، وأكثر من 50 مليونًا من المهنيين المحترفين.

وتأتي المعالجات بنماذج: Core i5، و Core i7، و Core i9، وسيتم الإعلان عن أول أجهزة الحاسب المحمولة المزودة بالرقاقات الجديدة بالتوازي، مع الكشف اليوم عن الشركات المصنعة، مثل: آسوس، ولينوفو، و Razer.

وامتنعت الشركة عن مقارنة أداء الرقاقات الجديدة برقاقات الجيل الثامن السابقة، لكن رقاقات الجيل التاسع مبنية بالاعتماد على نسخة محدثة من معمارية Coffee Lake، وقالت إنتل في العام الماضي إن معماريتها الأحدث المصنعة وفق تقنية 10 نانومتر، لن تصل حتى نهاية عام 2019.

ويتصدر معالج Intel Core i9-9900HK حزمة الجيل التاسع من معالجات سلسلة H، بحيث يضم هذا المعالج 8 أنوية، ويعمل بتردد يصل إلى 5 جيجاهيرتز بحد أقصى، عند تنشيط ميزة Turbo Boost، وهو معدل لم يكن من الممكن تحقيقه سابقًا في رقاقة حاسب محمولة.

وتسوق الشركة المعالج الجديد Intel Core i9-9900HK، المتضمن 16 ميغابايت من ذاكرة التخزين المؤقت، للاعبي البث المباشر، الذين يحتاجون إلى تشغيل أحدث الألعاب على أجهزة الحاسب الشخصية، إلى جانب الحاجة إلى تسجيل لقطات أثناء لعب تلك الألعاب عبر الإنترنت.

بينما يتضمن معالج Core i7 الجديد 6 أنوية، ويعمل بتردد يصل بين 4.5، و 4.6 جيجاهيرتز بحد أقصى، في حين زودت الشركة معالج Core i5 بـ 4 أنوية، ويعمل بتردد يصل بين 4.1 و 4.3 جيجاهيرتز بحد أقصى.

وتدعم جميع رقاقات الجيل التاسع المحمولة ما يصل إلى 128 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي DDR4، ويمكنها العمل مع نموذج Optane Memory H10 من إنتل؛ لتوفير أوقات تحميل أسرع، بالمقارنة مع نموذج Optane Memory التقليدي، ومحرك الأقراص الثابت.

ووفقًا لشركة إنتل، فإن الرقاقات الجديدة تمهد الطريق لأجهزة الحاسب المحمولة ذات التصميمات الرقيقة.

البوابة العربية للأخبار التقنية

كلمات دلالية: أجهزة الكمبيوتر, إنتل, المعالجات

آخر التدوينات

  • 1
  • 2
logo-footer

اتصل بنا على :

الهاتف : 09 69 31 69 06 (212)
الايميل : losis.inf@gmail.com