المواضيع حسب الفئات

Grid List

حدَّثت شركة جوجل دعمها لمفاتيح الأمان العتادية؛ لتُلغي بذلك الحاجة إلى الاعتماد على متصفح كروم التابع لها في تسجيل الدخول إلى مواقع الإنترنت، مثل خدمة البريد الإلكتروني جيميل، وموقع مشاركة الفيديو يوتيوب، وحزمتها للتطبيقات المكتبية “جي سوت” G Suite.

أصبح حصول الشركات على نظم قوية للكشف عن التهديدات الإلكترونية المتقدمة أمراً في غاية الأهمية، في ظلّ أرقام تشير إلى أن واحدة من كل ثلاث شركات تعرّضت أعمالها التجارية إلى هجوم موجه خلال العام الماضي، بحسب نسخة 2017 من تقرير مخاطر أمن تقنية المعلومات العالمي السنوي الذي أُعدّ وفق دراسة بحثية أجرتهاB2B International  وكاسبرسكي لاب.

مختبرات AV-Test و AV-Comparatives ، المتخصصة في مقارنة الحلول الأمنية، استعرضت نسخا لنتائجها لعام 2016.

لقد تمت مؤخرا صناعة مفتاح USB الذي يعتبر من أخطر المفاتيح التي تم إصدارها إلى حد الان، والذي يدعى USB KILLER، حيث صنع خصيصا لتدمير الحواسيب بشكل أساسي وسريع جدا، فعند إدخاله في الحاسوب يقوم بمهاجمة MotherBoard وصعقها بتردد عالي وتدمير مكونات الحاسوب.

يعتبر فيروس ShortCut أو "الاختصارات" من أكثر الفيروسات انتشارا وإزعاجاً والتي تصيب مختلف أقراص التخزين سواء هارد ديسك (Hard Disk) أو مفاتيح التخزين (USB) أو بطاقات الميموري (SD Card) فيقوم بتحويل ملفاتك إلى اختصارات حيث لا يمكنك فتحها مرة أخرى.

عرضت شركة Kaspersky المتخصصة في الحماية منتوجها الشهير Kaspersky Antivirus والذي يعتبر من اقوى البرامج المضادة للفيروسات لمدة 3 أشهر مفعلة ومجانا. ما عليك سوى تحميله وتثبيته مباشرة من الموقع الرسمي ل Kaspersky  فهو لا يطلب أي سريال عند تثبيته.

كشفت شركة Zimperium المختصة بأمن المعلومات والأجهزة الإلكترونية عن وجود تطبيق خطير يهدد الهواتف العاملة بأنظمة أندرويد.

عانت منصة التراسل ماسنجر المملوكة لشركة فيسبوك من خلل سمح للقراصنة باستهداف الأشخاص من خلال متصفح الويب الخاص بهم لمعرفة مع من كانوا يتحدثون عبر ماسنجر، وذلك وفقًا لما نشره أحد الباحثين الأمنيين.

أعلنت شركة Check Point للأمن الإلكتروني عن اكتشافها لثغرة في تطبيق التراسل الفوري واتساب والتي تتيح للقراصنة تغيير محتوى الرسالة أو تغيير هوية مرسل رسالة تم تسليمها مسبقًا.

كشف موقع مختص بالأمن الإلكتروني أن خبراء الأمن السيبراني كشفوا عن خطأ فني في تحديث غوغل، يسمح للهاكرز بترويع ضحاياهم باستخدام "قنبلة التحميل".

يبدو أن برمجيات التعدين الخبيثة لن تتوقف عن العمل حيث تم توظيفها على نحو متزايد بداية من العام الماضي 2017، وذلك بسبب الارتفاع الشديد في أسعار العملات الرقمية، حيث يقوم القراصنة بسرقة قوة الحوسبة للمستخدمين من أجل إخفاء عمليات توليد العملات الرقمية المشفرة من خلال برمجيات التعدين الخبيثة.

لا ينفك مجرموا الأنترنت من البحث عن ضحايا لإختراق أجهزتهم وسرقة كل ما في وسعهم، ومعظمهم لا يترك أي أثر، لكن في بعض الأحيان يترك الهاكرز أثارًا لجرائهم بما في ذلك البرامج الضارة والإعلانات الغريبة أو أي شيء قد يجعل جهازك لايعمل بشكل جيد. 

قم بالتسجيل في خدمة الاشتراك المجانية عبر البريد الإلكتروني لتلقي إشعارات عند توفر مواضيع جديدة.